تفكيك صاروخ (بالستي) لم ينفجر في مدين سلقين بإدلب يحوي أكثر من 500 قنبلة عنقودية

18
إدلب:
قامت الفرقة الهندسية في كتيبة أبوطلحة الأنصاري التابعة لحركة احرار الشام  من تفكيك الصاروخ البالستي الذي سقط على مدينة سلقين ولم ينفجر.
وذكر احد اعضاء الفرقة الهندسية في حديث خاص مع المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية انهم استغرقوا وقت كبير وعمل دقيق ومكثف خوفاً من انفجاره بأي لحظة.وأضاف أنهم أخرجوا اكثر من 500 قنبلة عنقودية كانت متواجدة داخل جسم الصاروخ البالستي وقد تم نفيهم ودفنهم بعمق كبير بمنطقة غير مؤهلة للسكن .وفي السياق نفسه اضاف “بدر غزال “احد المسؤولين على العمل اللوجستي على تفكيك الصاروخ للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية: “لقد قمنا بهذا العمل خوفاً على حياة المدنيين في الحي السكني الذي سقط الصاروخ عليه ولم ينفجر ولم يكن لنا اي غرض آخر، قمنا بتفكيك المواد الخطرة القابلة للإنفجار وتم دفنها بمكان أمن وما تبقى من الصاروخ هو الجسم الحامل للصاروخ قمنا بتقسيمه الى عدة اقسام لسهولة حمله من سطح المبنى ونحن تنتهي مهمتنا من تفكيك الصاروخ والتخلص من القنابل العنقودية التي من الممكن ان تنفجر بأي لحظة”.يذكر أن مدينة سلقين في ريف إدلب الشمالي قصفت منذ اسابيع بـ صاروخين بالستيان فجر احدهم وادى الى استشهاد وجرح اكثر من 40 شخص معظمهم مدنيين.
 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...