مقتل العشرات من قوات الأسد في حيي القابون وجوبر بدمشق وتدمير آلياته في الغوطتين

7
دمشق وريفها:
 
لقي أكثر من ١٥ من عناصر النظام مصرعهم إثر اندلاع معارك عنيفة مع الجيش السوري الحر على جبهة حاجز البلدية والقوات الخاصة في حي القابون الدمشقي، كما قتل عنصر آخر من قوات الأسد في عمليات قنص على جبهة الأوتوستراد الدولي (دمشق حمص).
 
وفي دمشق أيضاً ولكن في حي جوبر، نفذ مقاتلو جيش الإسلام عملية انغماسية ضد عناصر قوات الأسد المتمركزة في محور “صالحة” وتمكنوا بعد مواجهات عنيفة من السيطرة على النقطة موقعين قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الأسد إضافة إلى تدمير مدفع عيار “14.5” للنظام.
 
بالانتقال إلى ريف دمشق وتحديداً في الغوطة الغربية، حيث تصدى الجيش السوري الحر متمثلاً بلواء شهداء الإسلام لمحاولات قوات النظام والميليشيات الموالية له مدعومة بالدبابات والكاسحات التقدم باتجاه المدينة، ودمّر كاسحة ألغام مصفحة إثر استهدافها بلغم متفجر كما دمّر دبابة.
وفي الغوطة الشرقية، تمكن مقاتلو “غرفة العمليات المشتركة” من التصدي لمحاولة جديدة من محاولات قوات النظام التقدم في جبهة المرج، واستطاع مقاتلو الغرفة  رد الهجوم على بلدة “بالا” ملحقين خسائر كبيرة بقوات النظام وميليشياته وآلياته، بينها دبابتين وعربة بي إم بي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...