الائتلاف: حملة النظام على سجن السويداء تتطلب تدخلاً عاجلاً

21

يتعرض سجن السويداء المركزي لحملة قمعية شرسة ينفذها النظام في وجه مطالب قانونية وشرعية قدمها المعتقلون الذين أكدوا من جديد أن توقهم للعدالة والحرية لا ينضب، وأنهم يقفون وقفة الحق عندما تحين ساعتها.
لقد وجه المعتقلون من داخل السجن، نداءً للأمم المتحدة، والصليب الأحمر الدولي، والضمير الإنساني، مطالبين بالتدخل من أجل منع ارتكاب مجزرة بحقهم.

وضمن هذا الإطار حذّر الائتلاف الوطني في بيان وصل المكتب الإعلامي لقوى لقوى الثورة السورية نسخة منه، بشدة من نتائج هذه الحملة، خاصة بعد أن تم تأكيد أنباء حول سقوط شهداء وجرحى في صفوف المعتقلين، نتيجة استخدام قوات النظام لقنابل الغاز والرصاص الحي ضد احتجاجاتهم السلمية.

وطالب الائتلاف الوطني مجلس الأمن الدولي بممارسة الضغط اللازم لوقف هذه الحملة فوراً، وتوجيه المبعوث الدولي ليتحرك بشكل عاجل و فقاً للقرار 2254، والعمل على إرسال لجنة لتقصي حقائق بهذا الشأن، وتمهيد السبيل لإطلاق سراح المعتقلين، وتوفير الحماية الكاملة لهم.

إن مئات المعتقلين والمغيبين في هذا السجن، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من رفاقهم في سجون ومعتقلات النظام، يرزحون في هذه اللحظات، ومنذ خمس سنوات على الأقل، تحت ظروف رهيبة تحتاج موقفاً دولياً يتسم بالإنسانية ويعي مسؤولياته القانونية تجاه معاناتهم التي تكاد لا تجد لها خاتمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...