حملات حقوقية تطالب العالم بإنقاذ معتقلي سجن السويداء

9

حمّلت مؤسسات حقوقية وأخرى إعلامية سورية #المجتمع_الدولي مسؤولية ما يحدث في سجن #السويداء، وطالبت بفتح تحقيق حول الأحداث الجارية فيه، لضمان سلامة المعتقلين وتلبية مطالبهم العادلة بوقف المحاكمات الجائرة، وإطلاق سراح معتقلي الرأي بشكل فوري وغير مشروط.

ويقع #سجن_السويداء شمال غرب مدينة السويداء الواقعة جنوب البلاد، ويحتجز بداخله 1280 سجيناً، بينهم 743 معتقلاً سياسياً.

إلى ذلك، اقتحمت #قوات_النظام السجن يوم الجمعة الماضي السجن، وتفاجأ المعتقلون بإطلاق الرصاص والقنابل المسيلة للدموع بشكل عشوائي نحو أبنية السجن، ما تسبب بمقتل اثنين وجرح 27 آخرين.

وإثر تطور الأحداث، تدخل وسطاء من وجهاء وشيوخ السويداء، وأوقفوا اقتحام النظام للسجن، وأخرجت قوات النظام الجرحى بحجة إسعافهم، بينما لا يعرف مصيرهم حتى الآن، ويرفض النظام الكشف عنه.

بيد أن خلفية هذه الأحداث جاءت بعد اعتصام أعلنه المعتقلون رفضا لنقل 7 من زملائهم إلى #دمشق لتنفيذ إعدامات بحقهم، ليملأ الخوف والقلق نفوس السجناء في ظل غياب تام للقضاء المستقل والعادل، كما يتخوف المعتقلون من تكرار عملية الاقتحام.

يشار إلى أن معظم السجناء معتقلون على خلفية قضايا تتعلق بالرأي والمشاركة في الحراك الشعبي، وهم من محافظات سورية مختلفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...