“سرجنا الجياد” مستمرة و”الحر” يسيطر على أكثر من 250 كيلومتر مربع وخسائر ضخمة لداعش!

135

يشهد القلمون الشرقي وريف السويداء ومناطق من البادية السورية معارك عنيفة جداً بين مقاتلي الجيش الحر وتنظيم داعش، ومنذ ما يقارب العشر أيام، وذلك ضمن معركة “سرجنا الجياد لتحرير الحماد”

مساحات واسعة تمكن مقاتلو الجيش الحر من السيطرة عليها تصل إلى 250 كيلو متر مربع، إضافة إلى ملاحقة فلول التنظيم في مساحات أخرى.

وعن ذلك قال أبو برزان نائب قائد جيش أسود الشرقية أحد تشكيلات الجيش السوري الحر في تصريح خاص للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية إن المعارك مستمرة ضمن معركة “سرجنا الجياد” في المحسا وتل مكحول الذين يعتبران آخر معاقل داعش في الجنوب السوري.

وتابع: “أما عن ريف السويداء فالمعارك انتهت بعد سيطرة كاملة لجيش أسود الشرقية عليها وهي الساقية والكراع والدياثة والأصفر وشنوان وبير العورة وبير قنيات”.

“وفي ريف دمشق تم تحرير تل دكوة ومحيطها وبير القصب والصريخي وتل الدخان وهناك سيطرة كاملة لجيش أسود الشرقية عليها”.

وفي الحماد السوري أكد أبو برزان أن تجمع الفصائل العامل تحت اسم غرفة عمليات الحماد السوري والذي ضمن كبرى فصائل منطقة الحماد (جيش أسود الشرقية، تجمع أحمد العبدو، لواء شهداء القريتين……) فرض سيطرته على سرية البحوث العلمية في منطقة التيس وجبل سيس والسبع بيار وبير الهيل وبير مداد وجبل عادة ومفرق المحسا واوتوستراد أبو الشامات وحاجز زازا.

وأشار أبو برزان إلى مقتل العشرات من عناصر التنظيم، وأضاف: “تم اغتنام مستودعات من الأسلحة الخفيفة والثقيلة وهاونات وسيارات دفع رباعي وعربة شليك، وكميات من الألغام والعبوات ومواد التفجير”.

عبد المؤمن عيسى – ريف دمشق
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...