فصيلان من “الجيش الحر” ينضمان إلى غرفة “ريف حمص الشمالي”

126

أعلن فصيلا “جيش التوحيد” و”جيش العزة” العاملان في ريف حمص الشمالي، انضمامهما مساء أمس، السبت 1 نيسان، إلى غرفة عمليات فصائل المعارضة في المنطقة.
وأصدر الفصيلان المنتميان إلى “الجيش الحر”، بيانين منفصلين، أعلنا من خلالهما انضواءهما تحت غرفة عمليات “ريف حمص الشمالي”.
من جهتها، رحبت غرفة العمليات بانضواء الفصيلين في بيان صدر صباح اليوم، مؤكدة أن هذه الخطوة “تعزز الجهود” في سبيل محاربة قوات الأسد.
وتأسست غرفة العمليات قبل نحو عامين، وتضم فصائل معارضة في ريف حمص الشمالي، أبرزها “فيلق حمص”، “أحرار الشام”، وفصائل مقاتلة أخرى.
وكان مقاتلون من غرفة العمليات، شنوا هجومًا صباح اليوم باتجاه مواقع عسكرية لقوات الأسد في محيط قرية كفرنان، وباتجاه منطقة “المشاريع”، قرب قرية “قنية العاصي” في ريف حمص الشمالي، بحسب مراسلة عنب بلدي.
لكن مصادر موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت تصديها للهجوم، والحيلولة دون إحراز أي تقدم لفصائل المعارضة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...