وعادتا إلى الباب مجددًا!

سيدتان من نساء مدينة الباب، عادتا بعد تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي، لتجدا المنازل قد دُمرت وحُرقت ونُهبت، ولكن ما زالت الحياة في مدينتهما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...