بالفوسفوري والفراغي.. عشرات الغارات الجوية تطال مدن وبلدات ريف إدلب وإصابات من الدفاع المدني

47

كثف الطيران الحربي الروسي الأسدي غاراته الجوية مستخدماً القنابل الفوسفورية بشدة لوحظت في الأيام الأخيرة في ضرب مدن وبلدات إدلب ولا سيما بتركيز الغارات على المشافي ما أدى لوقوع إصابات من عناصر الدفاع المدني والكوادر الطبية.

وأكد مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية “كرم الإدلبي” أن الطيران الحربي الروسي شن 10 غارات جوية على بلدة سرجة في جبل الزاوية بريف إدلب مستهدفاً الأماكن السكنية، وعلى الفور توجه الدفاع المدني لمكان الغارات وعمل على تأمين المكان واقتصرت الأضرار على المادية.

كذلك تعرضت بلدة التمانعة صباح اليوم لـ 3 غارات جوية بالقنابل الفوسفورية من قبل الطيران الحربي الروسي دون وقوع إصابات، فيما شن الحربي غارة مماثلة على بلدة معردبسة قرب مدينة سراقب ولم تسفر الغارة عن أضرار.

وكان الطيران الحربي قصف منذ الصباح مشفى الإخلاص في جبل الزاوية بـ 10 غارات جوية أخرجته عن الخدمة وأوقعت 5 جرحى في صفوف الكادر الطبي وجرحى آخرين من الدفاع المدني أثناء عملهم في إسعاف المصابين، مع أضرار كبيرة لحقت في المشفى وتعطل معظم أجهزته.

جاء ذلك بعد يوم من استهداف مشفى الرحمة في مدينة خان شيخون ومركز الدفاع المدني ضمن الاستهدافات المتكررة لهما بعد مجزرة الكيماوي التي وقعت في الآونة الأخيرة.

من جهة أخرى أصيب شابان بجروح طفيفة جراء تعرضهما لحادث سير على طريق بلدة دير الشرقي قرب مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وبدورها عملت الشرطة الحرة على تأمين المكان وتنظيم الضبط اللازم بالحادثة وإجراء الصلح بين الطرفين.

كرم الإدلبي
المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية – إدلب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...