ضمن “اتفاق المدن الأربع”.. الزبداني خاوية تماما مع خروج الدفعة الأخيرة

70

يواصل اتفاق “المدن الأربع” الموقع بين قوات إيران في سوريا والفصائل المقاتلة بالتطبيق على الرغم من التفجير الذي شهدته العملية قبل أيام، حيث خرج القسم الثاني من الدفعة الأولى اليوم الأربعاء من مسلحي بلدتي “الفوعة وكفريا” باتجاه الراشدين بانتظار وصول مهجري الزبداني ومضايا.

وقال ناشطون إنه مع خروج آخر دفعات المهجرين من الزبداني، فإن المدينة الآن باتت خاوية تماماً كمدينة “داريا” بريف دمشق التي هجر أهلها منها قبل أشهر.

وتوجهت الدفعة الأخيرة من الزبداني باتجاه الشمال في انتظار وصولها، وكان من ضمنها 158 مقاتلاً من الجيش الحر.

إلى ذلك، وصل 3000 شخص إلى منطقة الراشدين، بينهم مسلحون من بلدتي “كفريا والفوعة” الشيعيتين بريف إدلب، بانتظار عملية التبادل الثانية التي ستتم اليوم.

ومن المفترض أن يتم الإفراج عن 750 معتقلاً من سجون النظام ضمن بنود الاتفاق الموقع والمعروف باسم “اتفاق المدن الأربع”.

ووقع الاتفاق قبل نحو عام ونصف وينص على إخراج اهالي المدن الأربع من الحصار، ضمن مراحل عديدة، كان آخرها قبل أيام حيث شهدت عملية التبادل تفجيراً كبيراً أودى بحياة العشرات من أهالي كفريا والفوعة، فضلاً عن استشهاد أعداد من الجيش الحر والفصائل المقاتلة، ولم يعرف حتى الآن منفذ التفجير، في الوقت الذي لم تتبن فيه أي جهة المسؤولية عنه.

المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية – ناشطون

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...