محاولات فاشلة وخسائر جديدة لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي

88

دارت اشتباكات بين الجيش الحر من جهة وقوات الأسد المدعومة بالميليشيات الأجنبية من جهة أخرى في محاولة الأخيرة التقدم على أكثر من محور في ريف حماة الشمالي وسط قصف جوي ومدفعي كثيف.

هذا وتمكن الجيش السوري الحر من تدمير دبابة وإعطاب أخرى للنظام، وتدمير رشاش 23 على جبهة طيبة الإمام.

على جبهة حلفايا استطاع الجيش الحر إفشال محاولة جديدة لقوات الأسد والميليشيات المساندة له التقدم في المنطقة، حيث تمكنوا من قتل وجرح عدد من عناصر القوات المهاجمة.

وعلى جبهة بطيش تمكن الجيش الحر من اقتحام إحدى النقاط التي يتمركز بها قوات الأسد مما أدى إلى مقتل عدد من العناصر واغتنام اسلحة خفيفة ومتوسطة وذخائر متنوعة، كما تم إسقاط طائرة استطلاع للنظام على ذات الجبهة.

ويشار إلى أن الجيش الحر تمكن من تدمير سيارة محملة بالعناصر مما أدى إلى مقتلهم بعد استهدافها بصاروخ تاو على جبهة المجدل.

محمد الحموي – حماة
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...