لا أماكن لاستقبال الدفعة القادمة من أهالي الوعر المهجرين قسرياً إلى جرابلس حتى الآن!

48

ينتظر أهالي حي الوعر المهجرين قسرياً من منازلهم في حمص إلى ريف حلب، وصول الدفعة الثامنة من مهجّري الحي، والذين يبلغ عددهم ٢٠٠٠ شخص، حيث من المتوقع وصولهم إلى الشمال السوري خلال الساعات القادمة، بعد بدء تجهيز قافلتهم أمس الخميس.

ويستقبل مخيم زوغرة في مدينة جرابلس شمال حلب، ٦٠٠٠ شخص بينهم (معاقين، مصابين، أرامل، ومرضى)، من مهجري حي الوعر، وحتى الآن لم يتم العمل على إنشاء أماكن جديدة لاستقبال ٤٥٠ عائلة إضافية، التي من المقرر وصولها ضمن الدفعة الثامنة التي ستغادر الحي.

في حين، يشهد الشمال السوري أحوال جوية سيئة، بسبب الأمطار الغزيرة والرياح.

وكان مجلس محافظة حمص الحرة قد أرسل برقية للمنظمات الإنسانية والمجلس المحلي في مدينة جرابلس بريف حلب، لبدء العمل على تجهيز المخيم لإستقبال الدفعة الجديدة.

وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في الشمال السوري إن التجهيزات المخصصة للدفعات السابقة التي وصلت إلى مخيم زوغرة، لم تكتمل للآن، ويعاني المهجرين من نقص كبير في المواد الغذائية، والمياه المستخدمة في الحمامات، إضافة إلى ضعف كبير في الخدمات الطبية، بسبب وجود الكثير من المصابين والمرضى بين الأهالي، الذين فرضت عليهم قوات الأسد حصاراً خانقاً لمدة ٤ أعوام في حي الوعر بحمص.

وهذا ما أكده بعض سكان المخيم للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية.

وتعاني جرابلس ومحيطها من كثافة سكانية كبيرة بسبب الأمان النسبي الذي تتمتع به مقارنة مع المناطق التي تتعرض للقصف، واستقبلت المدينة الكثير من النازحين خلال الفترة الماضية، كنازحي ريف حلب الشرقي، ويتواجد معظم النازحين في مخيمات غير مجهزة بشكل جيد.

يذكر أن اتفاق قد أُبرم بين أهالي حي الوعر وقوات النظام برعاية روسية، يقضي بتهجير الأهالي من منازلهم في الحي، ونقلهم إلى الشمال السوري.

محمد أبو وحيد / سامي الرج
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...