إلى روح الشهيد علاء حنورة القائد العسكري في الجيش الحر

خاض الكثير من المعارك ضد قوات الأسد في منطقة الملاح والليرمون وكان قائداً عسكرياً في معارك تحرير حي جمعية الزهراء وأصيب في معارك النظام ثلاث مرات، قدم اثنان من اخوته شهداء خلال التصدي لقوات النظام في معارك الملاح شمال حلب.

قاتل تنظيم داعش في مدينة عندان وحريتان بداية عام ٢٠١٤ وشارك في الكثير من المعارك ضد التنظيم وكان آخرها عملية درع الفرات ليقتل قبل تحرير مدينة الباب بأيام خلال انفجار لغم ارضي استهدف سيارته في محيط المدينة.

متزوج ولديه طفل، وزوجته حامل بطفل ثاني وعمره ٢٧ سنة، لديه أخ مصاب بإعاقة دائمة إثر تعرضه لطلقة في الظهر في معارك جمعية الزهراء واثنان شهداء قتلوا في معارك الملاح.

تصوير: سامي الرج
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...