الأمم المتحدة: لدينا “مليون سؤال” بشأن اتفاق أستانا حول سوريا

38

قالت الأمم المتحدة، أمس الخميس، إن لديها “مليون سؤال” بشأن الاتفاق الذي أبرمته روسيا وتركيا وإيران الأسبوع الماضي في أستانا بخصوص سوريا، مع تعطل قوافل المساعدات تقريبا رغم ورود تقارير عن تراجع القتال.

وقال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يان ايغلاند، “الآن روسيا وتركيا وإيران أبلغتنا.. أنها ستعمل بشكل منفتح ونشط للغاية مع الأمم المتحدة والشركاء في مجال المساعدات الإنسانية لتطبيق هذا الاتفاق”.

وأضاف “لدينا مليون سؤال ومخاوف، لكن أعتقد أننا لا نملك الرفاهية التي يملكها البعض في التعامل بهذه اللامبالاة والقول إنه (الاتفاق) سيفشل. نحتاج أن يكلل (الاتفاق) بالنجاح”.

وكانت الدول الثلاث قد وقعت الأسبوع الماضي في العاصمة الكازاخية أستانا اتفاقا على إنشاء أربع مناطق “آمنة” بسوريا لمدة ستة أشهر يمكن تمديدها.

ويشمل الاتفاق كذلك تهيئة الظروف لوصول المساعدات الإنسانية والطبية وعودة المدنيين النازحين إلى ديارهم.

كما نص الاتفاق أيضا على أن المقاتلين لن يسمح لهم باستخدام الأسلحة وعدم شن ضربات جوية على هذه المناطق.

لكن على أرض الواقع لم يتحقق أي شيء مما سبق بعد نحو أسبوع من دخول هذا الاتفاق حيز التنفيذ.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...