الأسد يرفع التوتر في ريف حمص رغم القرار الروسي بخفضه!

مهند البكور - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

74

عادت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد لشنِّ غاراتها على منطقة الحولة المحاصرة بريف حمص الشمالي، رغم إدراج المنطقة ضمن مناطق خفض التوتر التي تمَّ الإتفاق عليها خلال المفاوضات الأخيرة في الاستانة.

حيث تعرضت قرية كيسين لغارتين بالصواريخ الفراغية منذ الصباح الباكر من قبل طائرات النظام التي أقلعت بدورها من مطار حماه العسكري.

وعاود الطيران الحربي قصف المنطقة بغارتين جويتين، استهدفتا مدينة كفرلاها، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

ويذكر أن هذا الاستهداف هو الثاني في ظل اتفاق خفض التوتر الذي اقترحته روسيا ورعته الدول الضامنة لاتفاق الاستانة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...