شهداء بقصف على يعرب وشنينة والرشيد في ريف الرقة

عرب الفراتي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

47

سقط عشرة قتلى من المدنيين على الأقل وعشرات الجرحى نتيجة القصف الجوي والمدفعي من قبل طيران التحالف ومدفعية قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على بلدة يعرب غرب الرقة في وقت متأخر مساء الجمعة.

حيث تفاجأ سكان بلدة يعرب أثناء نومهم في منازلهم بالعديد من قنابل مدفعية قسد وغارات مكثفة من طيران التحالف، الأمر الذي أدى لمقتل عشرة مدنيين في حصيلة أولية، غالبيتهم من النساء والأطفال، وعدد كبير من الجرحى حالة بعضهم خطيرة، إضافة لدمار كبير في المنازل.

في حين تعرضت قرى شنينة ومزرعة الرشيد في ريف الرقة الشمالي لقصف مماثل من قسد والتحالف الدولي أدت لمقتل سبعة أشخاص وأكثر من 40 جريح، وتواردت أنباء عن سيطرة قسد على مزرعة اليرموك شمال الرقة، فيما تدور معارك عنيفة بين قسد وداعش في محيط مزرعة الأسدية أجبرت السكان على النزوح.

هذا ويشهد الريف الشمالي معارك عنيفة في إطار سعي قسد للسيطرة عليه والاقتراب أكثر من الرقة ضمن المرحلة الرابعة من غضب الفرات.

أما في الطبقة غرب الرقة فقد تم العثور على جثث 7 أشخاص تحت الأنقاض بينهم أطفال ونساء وهم من عائلة “جبران” بعد استهداف منزلهم بإحدى الغارة الجوية من طيران التحالف قبل أيام في الحي الثالث من المدينة.

بينما أدى انفجار لغم زرعه داعش في محيط سد الفرات قبل انسحابه لمقتل عدد من عناصر الوحدات الكردية.
في سياق آخر أعدم تنظيم داعش أحد عناصره في بلدة هنيدة غرب الطبقة بمحافظة الرقة بتهمة الخيانة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...