“قسد” تتقدم على الأطراف الشمالية لمدينة الرقة.. وداعش يفرج عن 36 معتقلا في محاولة لضمهم!

عرب الفراتي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

55

تمكنت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من التقدم شمال الرقة صباح اليوم والسيطرة على معمل غزل الأقطان والسجن المركزي والمدرسة البيطرية، إضافة لسيطرتها على معمل الغاز والسكر مساء أمس الجمعة.

لتصبح قسد على بعد 4 كم فقط من شمال مدينة الرقة، الأمر الذي دفع سكان الرقة للبدء بمغادرة المدينة مع اقتراب المعارك أكثر من المدينة وسماع دوي الانفجارات بشكل ملحوظ داخل أحياء الرقة، مع إطلاق قنابل ضوئية في محيط الفرقة ١٧ ليلة أمس الجمعة.

وقُتل ستة أشخاص مدنيين بينهم امرأة بالتزامن مع قصف للتحالف الدولي استهدف الأطراف الشمالية للمدينة، مع تخوف وسط المدنيين من ارتكاب المجازر بحقهم كلما اقتربت المعارك أكثر من مدينتهم.

تنظيم داعش بدوره قام بإطلاق سراح 36 معتقلا لديه، كلهم من عناصر الجيش الحر وجبهة النصرة، في خطوة يستشف منها محاولة التنظيم كسبهم في صفوفه ضمن معاركه، مع خسارته للعشرات من عناصره في المعارك الأخيرة التي يخوضها في الرقة.

وكان السجناء المفرج عنهم معتقلين منذ عامين في سجون داعش، وتم الإفراج عنهم بعد قيامهم بالاستتابة بحسب رواية داعش.

وعرف من المفرج عنهم “عبدالحميد المزعل” الملقب أبوعبدالله النعيمي وهو أمير سابق لدى جبهة النصرة في الميادين بريف دير الزور، و”أحمد باكير” الملقب أبو أحمد الشامي وهو أمير سابق في الشدادي بريف الحسكة لدى جبهة النصرة، و”عدنان الدرويش” الملقب أبو خالد الشمري وهو شرعي في رأس العين بريف الحسكة لدى جبهة النصرة.

بينما أقدم ‏تنظيم داعش على إعدام شخص ظهر اليوم السبت عند دوار الساعة في مدينة الرقة، في حين أعدم شخص آخر وقام بصلبه على دوار البرازي في المدينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...