قرية طلف الحموية بلا مياه!

مهند البكور - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

54

خرج بئر المياه الوحيد الذي يغذي قرية طلف بريف حماة الجنوبي المتاخمة لريف حمص الشمالي عن الخدمة إثر عطلٍ فني في الغاطسة التي تخرج المياه الجوفية وضخها إلى الشبكات الرئيسية في القرية.

وفي حديث للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية مع الناشط عبدو أبو جميل عضو “مركز طلف الإعلامي” إن تعطل البئر الوحيدة الذي يغذي قرية طلف بالمياه قد يكون بدايةً لأزمةٍ إنسانيةٍ تعصف بمدنيي طلف، إذ أن هذا البئر يغذي حوالي 7000 نسمة بالمياه الصالحة للشرب.

وذكر أبو جميل في حديثه أن الأغلبية من أهالي قرية طلف يعتمدون بشكل أساسي على الآبار في الشرب والبعض الآخر يعتمد على نقل المياه بالصهاريج المتنقلة وذلك بسبب عدم وصول المياه إليهم.

وأكد أبو جميل لـ” RFS” أن الغياب الكامل للمنظمات الإنسانية والإغاثية رغم المناشدات المتكررة من المجلس المحلي والفعاليات الثورية في القرية قد يفاقم من حجم المعاناة.

ولفت أبو جميل إلى أن معظم الأهالي في قرية طلف يعتمدون على الصهاريج المتنقلة في مياه الشرب بعد استهداف أبراج الكهرباء بالطيران الحربي الروسي خلال الحملة العسكرية على ريف حماة الجنوبي مطلع العام المنصرم.

والجدير بالذكر أن قرية طلف محاصرة منذ خمسة سنوات من قبل قوات النظام والقرى الموالية للنظام التي تشكل طوقاً أمنية يحيط بها وبـ منطقة الحولة القريبة منها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...