حركة نزوح للمدنيين داخل الرقة.. وقسد تتقدم وتمهل عناصر داعش السوريين ١٠ أيام لتسليم أنفسهم

عرب الفراتي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

83

تشهد مدينة الرقة حالة نزوح للمدنين في حي المشلب شرق الرقة بعد اقتراب المعارك بين داعش وقسد من الحي، فيما قام تنظيم داعش بتحصين الحي عبر سواتر ترابية مع منع حركة السيارات داخل الحي.

وكان طيران التحالف شن عدة غارات جوية على منطقة الرقة السمرة شرق مدينة الرقة تركز معظمها بمحيط كازية الزعيط والجسر القديم، مما أدى لمقتل مدنيين خلال القصف، حيث تدور اشتباكات في الرقة السمرة بين داعش وقسد، مع أنباء عن سيطرة قسد على أجزاء كبيرة هناك.

كما استهدفت غارات أخرى منطقة الماكف وسهلة البنات في المدينة، مما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين.

هذا ولا تزال الأحياء الغربية من المدينة غارقة بالمياه، وسط حركة نزوح للسكان من المنازل، وتضاربت الأنباء عن سبب غرق تلك الأحياء، ففيما يقول البعض أن السبب هو القصف الجوي للجسور والسدود هناك، يقول البعض الآخر أن داعش يتحمل مسؤولية غرق تلك الأحياء بعد قيامه بإنشاء سد ترابي لحجز مياه قناة البليخ، بعد قيامه بغمر محيط الرقة بالمياه لإعاقة تقدم قسد نحو المدينة.

في موضوع آخر سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” منذ عصر أمس الاثنين وحتى صبيحة اليوم الثلاثاء على 4 قرى جديدة ضمن إطار المرحلة الرابعة من معركة غضب الفرات، والقرى هي: (الرافقة، الرشيد، أبوقيرة، الجيف) وذلك بعد اشتباكات مع عناصر داعش وقصف من طيران التحالف، عقبه انسحاب داعش من القرى المذكورة.

وفي شأن متصل نشرت قوات قسد بياناً أعطت فيه السوريين من عناصر داعش مهلة عشرة أيام لتسليم أنفسهم وحفظ سلامتهم وسلامة عوائلهم قبل اقتحام مدينة الرقة.

وقالت قسد إن البيان جاء بناء على مناشدات وجهاء المدينة وشيوخ العشائر ومجلس الرقة المدني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...