قوات الأسد تقصف المدنيين في ريف دمشق بعد مقتل العشرات من عناصرها على جبهات الغوطة الشرقية

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

60

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر ظهر اليوم الثلاثاء، مقتل ثمانية عشر عنصراً وإصابة العشرات من عناصر قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني، في محيط بلدة بيت نايم في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

وأكدت مصادر عسكرية في الجيش الحر، تدمير دبابة ومدرعة عسكرية لقوات النظام على أطراف البلدة، عقب استهدافهما بصواريخ موجّهة، خلال الاشتباكات التي دارت بين الطرفين، وسط قصف صاروخي ومدفعي متبادل بين الطرفين.

وجاءت تلك الاشتباكات إثر محاولات قوات النظام وميليشياته الأجنبية التقدم على البلدة، حيث تمكن الحر من صد الهجوم وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

في حين، قصفت قوات النظام بلدة بيت نايم في الغوطة الشرقية، بعشرات الصواريخ من نوع أرض- أرض، مما تسبب بدمار واسع في الأحياء السكنية والممتلكات العامة.

وقتل 6 مدنيين جمعيهم نساء وأطفال، بقصف صاروخي ومدفعي استهدف أحياء مدينة حمورية في الغوطة الشرقية، بينما أصيب عدد من المدنيين في مدينة سقبا، إثر تعرضها لقصف مماثل من قبل قوات النظام.

كما تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال ثلاثة أطفال وسيدتان على قيد الحياة من بين الأنقاض في مدينة حمورية.

وقال الدفاع المدني في الغوطة الشرقية إن قوات النظام استهدفت بصواريخ أرض-أرض عناصر الدفاع المدني، خلال قيامهم بالعمل على انتشال القتلى والجرحى من بين الأنقاض في مدينة حمورية، دون وقوع أي إصابة.

يشار أن قوات النظام وميليشيا حزب الله حاولت أكثر من مرة، التقدم على جبهة بيت نايم في الغوطة الشرقية خلال الأيام الماضية، وخسرت عشرات المقاتلين والمدرعات العسكرية خلال المعارك مع الجيش الحر في المنطقة، رغم أن المنطقة تدخل ضمن اتفاق مناطق تخفيف التصعيد، الذي يقضي بوقف إطلاق النار في مناطق مختلفة من (حلب، حماة، إدلب، اللاذقية، درعا، حمص، وريف دمشق).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...