معارك بين الحر وقوات الأسد في حي المنشية، وتنظيم داعش يتبنى تفجير مخيم الركبان

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

51

جرت اشتباكات عنيفة ظهر اليوم الثلاثاء، بين فصائل الجيش السوري الحر من جهة، وقوات النظام وميليشيا حزب الله من جهة أخرى، على أطراف حي المنشية في درعا، جنوب سوريا.

وجاءت الاشتباكات، عقب محاولة قوات النظام وميليشياته التقدم في الحي، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

وجددت قوات النظام وميليشياته المتمركزة في درعا المحطة، قصفها بالمدفعية الثقيلة وصواريخ أرض-أرض، على المناطق السكنية في احياء درعا البلد.

في القنيطرة، جرت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في بلدة ممتنه بريف القنيطرة، بين فصائل الجيش الحر ومجموعة يعتقد أنها وراء عملية التفجير التي استهدفت مقراُ لجبهة ثوار سوريا قبل أيام.

كما أعلن تنظيم داعش مساء أمس الاثنين، مسؤوليته عن الانفجار الذي استهدف مخيم الركبان بالقرب من الحدود الاردنية جنوب سوريا.

وكان التنظيم قد استهدف بسيارة مفخخة السوق الشعبي في المخيم، قتل وأصيب على إثرها أكثر من عشرة مدنيين من النازحين.

يذكر أن المخيم، قد تعرض في الفترة الماضية لعدة تفجيرات، كان آخرها مطلع الشهر الجاري، حيث استهدف المخيم بسيارة مفخخة، مما تسبب بمقتل أربعة مدنيين وإصابة آخرين، وقد تبنى تنظيم داعش جميع تلك العمليات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...