“الحر” يتصدى لمحاولات الأسد وميليشياته التقدم في حي المنشية بدرعا

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

27

تحاول قوات الأسد المدعومة بالميليشيات الأجنبية والمحلية إعادة السيطرة على مناطق خسرتها لصالح الجيش السوري الحر في غرفة عمليات “البنيان المرصوص” ضمن معركة “الموت ولا المذلة” التي أطلقها الجيش الحر في حي المنشية بدرعا البلد، وكان الجيش الحر سيطر على أكثر من ٩٠ بالمئة من الحي استراتيجي بعد معارك عنيفة استمرار لأسابيع، كلفت نظام الأسد وميليشياته خسائر فادحة بالعدة والعتاد.

وقال مراسلنا في درعا أن قوات الأسد تشن، اليوم الأربعاء، هجوما هو الأعنف على نقاط خسرتها في وقت سابق، يترافق هذا الهجوم مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا يطال أحياء درعا البلد التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر، في خرق واضح لاتفاق تخفيض التوتر، والذي شمل محافظة درعا.

وأكد مراسلنا أن عشرات القذائف الصاروخية والمدفعية مصدرها قوات الأسد في حي سجنة ومدينة درعا سقط على أحياء درعا البلد، كما قامت مروحيات نظام الأسد بإلقاء عدد من البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية، دون ورود أنباء عن إصابات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...