الجيش الحر يتصدى لقوات النظام شمال حلب

سامي الرج - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

67

تمكنت فصائل الجيش السوري الحر والفصائل المقاتلة فجر اليوم الجمعة، من التصدي لمحاولة تسلل مجموعة قوات النظام على جبهة الملاح في ريف حلب، شمال سوريا.

حيث كانت قوات النظام تحاول زرع الألغام في المنطقة، قبل رصدهم واستهدافهم بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.

ودارت اشتباكات مماثلة بين الفصائل المقاتلة والميليشيات الأجنبية الموالية لنظام الأسد في محيط قرية أبو روبل بريف حلب الجنوبي، إثر استهداف الأخيرة المباني السكنية في القرية بالمدفعية الثقيلة.

وقصفت الميليشيات الأجنبية الموالية لنظام الأسد حي الراشدين في مدينة حلب، بأكثر من 30 صاروخ أرض-أرض، بينما ردت الفصائل المقاتلة باستهداف مواقعهم في تلة أحد جنوب حلب بالمدفعية الثقيلة.

في حين استهدفت ميليشيا حزب الله المتمركزة في بلدتي نبل والزهراء، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، بلدتي حيان وبيانون، بالإضافة إلى مدينة حريتان شمال مدينة حلب، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وأصيب عدد من المدنيين في بلدة كفرناها غرب مدينة حلب، عقب استهداف قوات النظام المتمركزة في الأكاديمية العسكرية البلدة براجمات الصواريخ.

في سياق آخر، قضى مدني نحبه في مدينة جرابلس شرق حلب، إثر انفجار لغم أرضي، من مخلفات الألغام التي زرعها تنظيم داعش قبيل انسحابه من المدينة.

يذكر أن ريف حلب يدخل ضمن اتفاق وقف إطلاق النار في مناطق تخفيف التوتر الذي أعلن عنها خلال محادثات أستانة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...