قتلى وجرحى مدنيون بقصف قوات الأسد وتفجيرات تنظيم داعش في درعا

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

42

قتل مدني وأصيب آخرون مساء أمس الخميس، إثر قصف مدفعي من قبل قوات النظام، استهدف الأحياء السكنية في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي، جنوب سوريا.

وقصفت قوات النظام، حي المنشية في درعا البلد صباح اليوم، بصواريخ أرض-أرض، أسفرت عن دمار كبير في الممتلكات العامة، دون ورود أنباء عن قتلى أو جرحى.

في سياق آخر، فجر انتحاري من تنظيم داعش نفسه، في مدينة نوى بريف درعا الغربي، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بجروح بينهم عناصر من الجيش السوري الحر.

كما قتل قائد اللواء الثامن في الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر، عقب إطلاق رصاص من قبل مجهولين، استهدف سيارته في مدينة انخل بريف درعا.

يذكر أن خلايا تابعة لتنظيم داعش، قد كثفت عملياتها في درعا وريفها خلال الآونة الأخيرة، واستهدفت عبر العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، مخيمات للنازحين ومواقع عسكرية تابعة للجيش الحر، بالإضافة لاستهداف فرق الدفاع المدني أكثر من مرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...