مقتل ثلاثة ضباط من جيش الأسد وميليشياته في ريف حلب الشرقي

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

99

نعت وسائل إعلام تابعة لنظام بشار الأسد اليوم الجمعة، ثلاثة ضباط عسكريين وقادة ميدانيين في جيش النظام، قتلوا خلال المعارك مع تنظيم داعش في محيط مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، شمال البلاد.

وبحسب وسائل الإعلام أن الضباط القتلى بينهم ضابط عميد وآخر عقيد، إضافة لقائد سرايا الاقتحام في قوات العميد سهيل الحسن الذي يقود الحملة العسكرية ضد تنظيم داعش في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي.

ويأتي هذا تزامناُ مع المعارك التي تشهدها مدينة مسكنة شرق خلب، بين الميليشيات الأجنبية الموالية لنظام الأسد وتنظيم داعش حيث تسعى الأولى للسيطرة على مدينة مسكنة الخاضعة لسيطرة التنظيم.

في حين دمرت دبابة لقوات النظام في قرية الحمرا شرق مطار الجراح بريف حلب الشرقي.

وترافقت الاشتباكات مع قيام المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي والطائرات المروحية التابعة لنظام الأسد، بقصف مدينة مسكنة والقرى المحيطة بها، بعشرات الغارات الجوية، دون ورود معلومات دقيقة عن أعداد القتلى والجرحى.

يشار إلى أن آلاف المدنيين محاصرين داخل مدينة مسكنة في ريف حلب، في ظل انقطاع كامل للاتصالات والكهرباء والمواد الغذائية، عقب فرض قوات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية لها حصاراً كاملاً على المدينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...