قائد عمليات “أهل الديار” يعلن انتهاء المهلة وبدء العمليات ضد ميليشيا “قسد” بريف حلب

شهم أرفاد - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

1٬315

قامت غرفة عمليات “أهل الديار” التابعة للجيش الحر الأربعاء الماضي بعملية عسكرية نوعية ضد مواقع ميليشيا “قسد” في ريف حلب الشمالي، كبدت الأخيرة خسائر بالأرواح والعتاد.

وقال القائد العسكري في غرفة عمليات أهل الديار أبو إبراهيم للمكتب الإعلامي لقوى الثورة، إن الجيش الحر قام بعملية نوعية الأربعاء الماضي ضد مواقع قوات سورية الديمقراطية في حاجز مدجنة البهجت والتلة المحاذية للحاجز على مدخل مدينة تل رفعت المحاذية في ريف حلب الشمالي، تكبدت خلالها “قسد” خسائر كبيرة، بالإضافة لاغتنام الحر رشاش وقناصة من نوع “دوشكا” و5 رشاشات كلاشنكوف بالإضافة لذخائر متنوعة، مشيراً إلى أن العملية نجحت بتنفيذ المهمة.

وأضاف أبو إبراهيم، أن العملية جاءت بعد إعطاء الجيش الحر مهلة كافية لما تُسمى بـ قوات سورية الديمقراطية “قسد” للانسحاب من المنطقة وتحت اشراف التحالف الدولي، مشيراً إلى أن الأخيرة لم تلتزم وقامت بعملية هجومية ضد مواقع الحر أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف مقاتليه، بالإضافة لقيامهم بإنشاء المتاريس الترابية بكثافة.

وأوضح القيادي، أن غرفة عمليات أهل الديار تتشكل من مقاتلين وقياديين من المناطق المغتصبة من قبل ميليشيا “قسد” والتي بسطت سيطرتها عليها منذ أكثر من عام تحت غطاء جوي من الطائرات الروسية.

وفي السياق ختم أبو إبراهيم، أن أهل الديار هي سلسلة عمليات وضربات نوعية يقوم بها الجيش الحر حتى إعادة أكثر من 250 ألف نازح هجروا قسرياً بسبب احتلال الميليشيات الكردية لمنازلهم، مبيناً أن الأهالي يعانون بشكل كبير في المخيمات من نقص مقومات الحياة وحرارة الطقس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...