شبيح يضرب مراسل النظام في حلب ويشتم نظام الأسد!

وكالات - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

4٬436

تعرض مراسل تلفزيون النظام “بدر جدعان” أمس الأربعاء للضرب والشتم من قبل ميليشيات الشبيحة في مدينة حلب، الأمر الذي أثار حفيظة وسخط الموالين على مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة انتشار الفلتان الأمني في المدينة وغياب المحاسبة.

وأشارت “شبكة حلب نيوز” الموالية إلى أن عنصراً من ميليشيات الشبيحة قام بضرب “بدر جدعان” وشتم حكومة النظام والمحافظ وسط حي الجميلية بمدينة حلب.

وكتب مراسل تلفزيون النظام “شادي حلوة” في صفحته على فيسبوك: “باختصار شديد.. الأخ طلع براسو يرجّع السيارات كلها مشان يمشي عكس السير.. فعرّفه زميلي بدر عن نفسه.. فشتمه وشتم اللجنة الأمنية والإعلام السوري.. بدر جدعان حفظ ماء وجهه وانسحب”.

وقال الإعلامي الموالي “صهيب المصري”: “تهديد ومحاولة الاعتداء على مراسل التلفزيون السوري بدر جدعان في الجميلية، هي من المسيئين إلى البدلة العسكرية ولي لبسوها ليشبحوا فيا.. بدلتنا بدا تنضيف”.

وتأتي هذه الحادثة تزامنا مع أعمال قتل وتشبيح غير مسبوقة طالت المدنيين في المدينة، كان آخرها مقتل طفل لا يتجاوز 14 عاماً على يد شبيح، عن طريق إطلاق الرصاص في رأسه بعد طلبه المال قبل الإفطار.

وكان أحد الشبيحة أقدم الأسبوع الماضي على إطلاق النار وطعن أربعة لاعبين من فريق الاتحاد لكرة القدم، جراء ملاسنة كلامية جرت بينهم.

وأفادت مصادر موالية للنظام وقتها، بأن شخص اتهم لاعبين من نادي الاتحاد بإزعاجه بعد أن اتجهوا لبيت لاعب زميلهم وطرقوا بابه للذهاب لتدريبات النادي، فحدثت ملاسنة بينهم، فقام بطعن لاعبين ثم أطلق النار من بندقية من نوع “بومباكشن” على لاعبين آخرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...