ماعلاقة قاسم سليماني بنشر واشنطن أضخم منظومات الصواريخ بالتنف؟

أورينت نت - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

3٬784

نشر الجيش الأمريكي منظومة الراجمات الصاروخية المتعددة “HIMARS” جنوب سوريا، بهدف تعزيز قاعدة “التنف” العسكرية، الواقعة عند مثلث الحدود العراقية السورية الأردنية، وذلك عقب احتلال ميليشيات إيران عدة مناطق في البادية السورية ووصولها إلى الحدود العراقية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر بالمخابرات الأميركية، الأربعاء، تأكيدها أن نظام راجمات الصواريخ الأميركية المتطورة السريعة الحركة (هيمارس) موجود الآن في القاعدة الصحراوية، وذلك مع تصاعد التوتر بعدما ضربت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مليشيات يدعمها النظام وإيران.
وقال مصدر كبير بالمخابرات “لقد وصلت (المنظومة) الآن إلى التنف وهي تمثل تعزيزاً كبيراً للوجود العسكري الأميركي هناك”، وأضاف أنها نشرت مع فصائل تقاتل تنظيم الدولة بدعم من واشنطن، في إشارة إلى فصائل الجيش السوري الحر المنتشرة في تلك المنطقة.

ويرى مراقبون، أن نشر واشنطن واحدة من أثقل وأضخم منظومات إطلاق الصواريخ في الجيش الأمريكي، يأتي رداً على الاستفزاز الإيراني، الذي تمثل في وصول زعيم ميليشيا “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني إلى المنطقة في الجهة الشرقية من مثلث التنف حيث التقط صوراً برفقة ميليشيا أفغانية شيعية عند الحدود السورية العراقية.

وصول ميليشيات إيران إلى الحدود السورية العراقية، يأتي رغم أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وجه عشرات التحذيرات في الأيام الماضية وترجمتها عبر شن ثلاث ضربات جوية استهدفت أرتالاً لقوات الأسد وميليشيات شيعية تقاتل إلى جانبها بإشراف إيراني بعدما اقتربت من التنف التي يمر عبرها الطريق الدولي دمشق – بغداد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...