جهود كبيرة لإحياء مدينة إدلب من جديد

عبد الله الطويل - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

66

قام المجلس المحلي في مدينة إدلب منذ أيام بافتتاح سوق التسوق الأول في المدينة هدفا منه لإعادة الروح إلى المدينة التي عانت طيلة سنوات اندلاع الثورة للقصف المركز من قبل طائرات النظام ومدافعه، إضافة لمئات الغارات من الطيران الروسي.

اعادة البسمة الى وجوه الأهالي وتخفيف الضغط والازدحام عن باقي الأسواق في المدينة التي تكتظ بالسكان في هذه الأيام بشكل خاص وإتاحة فرص عمل جديدة لشباب السوريين، كانت الأسباب الرئيسية للإقدام على افتتاح مشروع ضخم كهذا.

السوق بدأ بمهرجان وفعاليات متنوعة وانخفاض في الأسعار عن باقي المحال انتجت توافد الكثير من سكان المدينة إليه وكانت الحركة جيدة كما ذكر لنا الشاب “أبو إياد” أحد القاطنين في المدينة.

وفي سياق آخر أقدم انتحاري يلبس حزاماً ناسفاً وفجر نفسه أمام مسجد “أبي ذر الغفاوي” داخل الأحياء السكنية في مدينة إدلب، اليوم الجمعة، بالتزامن مع خروج المصلين، التفجير استهدف أحد القياديين في هيئة تحرير الشام يدعى “عبدالله المحيسني” ما أدى لمقتل مرافقه وإصابة عشرة مدنيين بينهم أطفال بإصابات تتراوح بين المتوسطة والخفيفة..

و يذكر أن الدفاع المدني عثر على جثة رجل عليها آثار التعذيب ومكبل اليدين في مدينة إدلب يوم الخميس، دون معرفة تفاصيل أكثر أو الوصول إلى الأسباب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...