الحرس الثوري الإيراني يستهدف ديرالزور بصواريخ ارض ارض، وشهداء وجرحى جراء قصف جوي استهدف مناطق متفرقة بالمحافظة

مصطفى العلي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

98

أعلن الحرس الثوري الإيراني مساء أمس الأحد عبر وسائل إعلام إيرانية عن استهدافه معسكرات لتنظيم “داعش” في محافظة ديرالزور رداً على العملية التي نفذها التنظيم في البرلمان الإيراني في الأيام القليلة الماضية، وتتعرض المحافظة لقصف جوي عنيف ضمن حملة تصعيد ينفذها الطيران التابع لقوات “الأسد” والطيران الروسي وطيران التحالف الدولي منذ أكثر من شهر حيث استشهد وجرح عدد من المدنيين جراء ضربات جوية استهدفت مناطق متفرقة في ديرالزور.

مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في ديرالزور قال إن عدة صواريخ من نوع أرض أرض سقطت مساء أمس الأحد في بادية الشعيطات ومدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي دون معلومات عن وقوع إصابات بصفوف المدنيين، ما يؤكد أن تلك الصواريخ مصدرها الحرس الثوري الإيراني الذي أعلن عن استهداف المحافظة.

كما استهدف الطيران الحربي ليلة أمس كل من المركز الثقافي ومدرسة المراشدة ومحيطها والمعبار المائي بثلاث غارات ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بعضهم بجروح خطيرة.

وأضاف مراسلنا قائلاً: إن طيران حربي استهدف مدرسة يقطنها نازحين من مدينة ديرالزور في مدينة الميادين ما أدى لاستشهاد عائلة مكونة من رجل وامرأة وطفلان وجرح عدد آخر، كما استهدف الطيران ذاته بغارات مماثلة استهدفت مبنى البريد ومخفر الشرطة سابقا ومشفى نوري السعيد وسط المدينة ما أدى لإصابة عشرة مواطنين مدنيين بجروح، كما شن الطيران ذاته غارة جوية استهدفت بلدة البصيرة بريف ديرالزور الشرقي دون وقوع شهداء أو جرحى في صفوف المدنيين.

أما في بلدة حطلة الواقعة شمال مدينة ديرالزور فقد استشهد إمرأة وطفلها وجرح آخرون جراء استهداف الطيران الروسي تجمع للأبنية السكنية داخل البلدة.

وفِي ريف ديرالزور الغربي، فقد استشهد رجل وجرح عدد آخر جراء استهداف الطيران الحربي التابع لقوات “الأسد” لبناء المدجّنة في قرية الزغير.

كما استهدف الطيران الحربي صباح اليوم الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” داخل مدينة ديرالزور دون معلومات عن وقوع شهداء أو جرحى بصفوف المدنيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...