خرق للهدنة.. قوات الأسد تحاول التقدم على جبهات “داعل” بدرعا والحر يتصدى

أورينت نت - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

94

تصدت الفصائل المقاتلة فجر اليوم الإثنين لمحاولة قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الداعمة لها التقدم على جبهتي داعل والغارية الغربية بريف درعا.

وقال مراسل أورينت إن الثوار تمكنوا من تدمير “مجنزرة” تابعة للنظام على جبهة الغارية الغربية، كما تصدت الفصائل لمحاولة ميليشيات إيران التسلل إلى خطوط رباط الجيش السوري الحر شرقي مدينة داعل، ما أوقع قتلى في صفوف الأخيرة.

من جهة ثانية، قامت قوات النظام بقصف أحياء درعا المحررة بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، كما شهدت بلدات الغارية الغربية والشرقية وأطراف مدينة داعل قصفاً مدفعياً مماثلاً.

وكانت مصادر عسكرية قد كشفت لـ”أورينت نت” في وقت سابق عن التوصل إلى “هدنة مؤقتة” في محافظة درعا، وذلك بعد نحو أسبوعين على الحملة العسكرية غير المسبوقة التي تشنها قوات الأسد وميليشيات إيران على المناطق المحررة في المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن الهدنة في درعا تشمل وقف عمليات القصف الجوي والبراميل والمدفعي والصاروخي وكل أشكال العمليات العسكرية، كما تتضمن منع نظام الأسد من استقدام تعزيزات عسكرية إضافية الى المحافظة.

وتشهد الأحياء المحررة من مدينة درعا حركة نزوح كثيفة للمدنيين، وتزايدت وتيرة النزوح خلال اليومين الماضيين بعد إعلان النظام عن هدنة لمدة 48 ساعة في المدينة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...