عصابات الشبيحة تواصل ارتكابها للجرائم بحق المدنيين في حلب

سامي الرج - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

105

أصدرت قوات الأمن التابعة لنظام بشار الأسد مساء أمس الأحد، قراراً باعتقال جميع عناصر الشبيحة الذين يحملون السلاح في مدينة حلب، شمال سوريا.

وبحسب ما ورد على صفحات موالية لنظام الأسد أن القرار جاء عقب قيام “عصابات الشبيحة بمهاجمة أحد المحلات التجارية في حي الخالدية بمدينة حلب”.

وأضافت الوسائل أن عناصر من الأمن العسكري وفرع المخابرات الجوية قاموا بالاشتباك مع عناصر الشبيحة التي هاجمت حي الخالدية، قبل اعتقال أعداد كبيرة منهم.

في سياق متصل، قامت مجموعات تابعة للواء القدس الفلسطيني الموالي لقوات النظام بمهاجمة السكن الجامعي في الوحدة العاشرة المخصصة للإناث، ومحاولتهم الإعتداء على عدد من الطالبات.

يذكر أن عنصرا من الشبيحة قام بقتل الطفل أحمد جاويش البالغ من العمر ١٢ عاماً، في حي الموكامبو بحلب بعد إطلاق النار على رأسه مما أدى لوفاته على الفور.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...