قتلى وجرحى لميليشيا YPG في محاولتها الجديدة التقدم شمال حلب

شهم آرفاد - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

91

دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش السوري الحر و ميليشيا YPG فجر اليوم الإثنين، في محيط قرية “كلجبرين، كفر خاشر” في ريف حلب، شمال سوريا، ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

واستهدفت ميليشيا YPG منازل المدنيين في مدينتي اعزاز ومارع ، براجمات الصواريخ والمدفعية، مما أدى إلى استشهاد الشاب ” حسن عبدالله حافظ ” البالغ من العمر 25 عام، ووقوع عدد من الجرحى المدنيين جلهم من الأطفال.

في حين ردت مدفعية الجيش التركي على مصادر النيران، باستهداف مواقع ميليشيا YPG المتمركزة في ” قمة جبل برصايا – مزرعة القاضي ” بعشرات من قذائف المدفعية الثقيلة .

من جهة أخرى، سقط عدد من مقاتلي ميليشيا YPG بين قتيل وجريح يوم أمس، إثر انفجار بعض الألغام التي زرعها الجيش السوري الحر بالعملية النوعية لأهل الديار , في كتلة مزارع المختار ببلدة تل المضيق شمال حلب.

يذكر أن هذه محاولة ميليشيا YPG التقدم على مناطق الجيش السوري الحر لم تكن الأولى، ففي كل مرة تحاول الميليشيا التقدم تمنى بخسائر فادحة بالعتاد والأرواح تجبرها على الانسحاب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...