طائرات روسيا تقتل مدنيين في القنيطرة، والجيش الحر يتصدى لقوات الأسد في الغوطة الشرقية

خاص - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

25

قُتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل صباح اليوم الأربعاء، جراء قصف المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي بلدة مسحرة في ريف القنيطرة، جنوب البلاد.
كما شنت المقاتلات الحربية الروسية عدة غارات جوية على بلدة نبع الصخر بريف المدينة، مما أدى إلى دمار كلير في منازل المدنيين.

في حين قُتل عدد من عناصر لميليشيات الأجنبية المساندة لقوات النظام، خلال الاشتباكات المستمرة مع الجيش الحر والفصائل المقاتلة في محيط مدينة البعث، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

وتصدت فصائل الجيش الحر يوم أمس، لمحاولة تقدم ميليشيا حزب الله وقوات النظام على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
حيث تمكنت فصائل الجيش الحر خلال الاشتباكات من تدمير دبابة T72 وعربة مصفحة لقوات النظام في محيط البلدة.

بالتزامن مع قيام قوات النظام وميليشياته بقصف بلدة عين ترما بالمدفعية الثقيلة، ترافقت مع قصف بالصواريخ الفراغية من المقاتلات الحربية الروسية على منازل المدنيين.

الجدير بالذكر أن قوات النظام ما زالت تحاول التقدم على حي جوبر شرق العاصمة السورية دمشق، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام وميليشياته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...