ياسر عبد الرحيم لـ”RFS”: سنرفض مقررات المؤتمر في حال لم تلبي مطالب شعبنا

سامي الرج - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

798

قال الرائد ياسر عبد الرحيم للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية إن الوفد الثوري العسكري ذهب إلى مؤتمر الأستانة ويحمل معه مطالب الشعب السوري التي تبدأ بسحب الميليشيات الأجنبية من سوريا وتنتهي بإطلاق سراح المعتقلين وإسقاط بشار الأسد ونظامه.

وأكد الرائد على حق الشعب السوري والجيش الحر رفض مقررات المؤتمر في حال لم تلبي مطالب شعبنا الذي قدم آلاف الشهداء خلال سبع سنوات من الثورة السورية.

‏كما طالبَ ياسر عبد الرحيم من رفض المشاركة في الأستانة، وإلتزم مع النظام وحلفائه تحت الطاولة، أن يساند جبهات الجنوب السوري ويفتح جبهاته النائمة في باقي المناطق.

وأضاف من يريد رفض الأستانة لماذا لم يشارك ويعلن رفضه أمام الجميع، لكن جبهات الأسد النائمة والآمنة خير دليل على هذا رفض.

ونوّه القائد العسكري أن الوفد الثوري سيرفض أي قرار ينص على تقسيم سوريا أو بقاء الأسد في السلطة ولو لفترة قصيرة.

الجدير بالذكر أن روسيا وتركيا قد توصلت، في أيار الماضي، لاتفاق تخفيف التصعيد الذي ينص على إنشاء مناطق آمنة في سوريا، حيث رفض وفد الفصائل العسكرية اعتبار إيران طرف ضامن في الاتفاق، بينما انسحب عدد من عناصر الوفد أثناء الاجتماع بينهم “أسامة أبو زيد والرائد ياسر عبد الرحيم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...