مصدر عسكري لـRFS: مقتل مجموعة من قوات الأسد شمال حلب

سامي الرج - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

67

قُتل عشر عناصر من الميليشيات المساندة لقوات الأسد اليوم الخميس، عقب محاولتهم التسلل باتجاه منطقة الملاح شمال حلب.

وقال القائد العسكري في ريف حلب الشمالي “طارق الأعور” للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية: “عدد من عناصر قوات النظام وميليشياته حاولوا التسلل باتجاه مواقعنا في القسم الغربي من منطقة الملاح بحلب، وتمكنا من قتل ثلاثة عناصر منهم عقب استدراجهم إلى كمين داخل مواقعنا، كما تمكن خمسة مقاتلين من ملاحقتهم أثناء محاولتهم الانسحاب باتجاه نقاطهم الخلفية، وقتل بقية أفراد المجموعة”.

وأكد القائد العسكري مقتل قناص من ميليشيا لواء القدس الفلسطيني المساندة لقوات النظام، جراء استهداف موقعه بالقرب من مسجد الرسول الأعظم في حي جمعية الزهراء بقذائف الدبابات.

وأشار إلى أن قناص قوات النظام يستهدف يومياً بالطلقات الحارقة منازل المدنيين في بلدة الليرمون شمال حلب، وإصابة عدد من المدنيين بجروح.

الجدير بالذكر أن قوات النظام وميليشياته، قد قصفت بالمدفعية الثقيلة مساء أمس بلدة حيان، وبالرشاشات الثقيلة بلدة بيانون شمال حلب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...