شهداء مدنيين بينهم 3 أطفال في قصف جوي أسدي على الغوطة الشرقية

يوسف البستاني - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

20

صعدت قوات الأسد وطائراته الحربية قصفها الجوي على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، موقعة شهداء وجرحى مدنيين، تزامن هذا القصف مع محاولتها التقدم على جبهات الغوطة الشرقية والتي تصدى لها مقاتلو الجيش الحر.

وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في الغوطة الشرقية يوسف البستاني، أن 4 مدنيين بينهم 3 أطفال قضوا بالقصف الجوي على بلدة حزة في الغوطة الشرقية، بالإضافة لإصابة عدد آخر بينهم أطفال.

هذا ما أكده الدفاع المدني والذي قال إن 4 مدنيين استشهدوا على الفور في قصف جوي بالصواريخ الفراغية، في حين لاتزال فرق الإنقاذ التابعة للدفاع، رفع أنقاض المنازل والبحث عن ناجين بين الركام.

وأضاف مراسلنا أن ذات الطيران قصف كل من بلدات الشيفونية وحوش الضواهرة ومدينة زملكا، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى المدنيين.

في حين أشار مراسل المكتب الإعلامي إلى أن هذا القصف الجوي ترافق مع محاولة جديدة لقوات الأسد التقدم على جبهة حوش الضواهرة، التي تصدى لها مقاتلو الجيش الحر كبدت النظام خسائر في العدة والعتاد، حيث أعلن جيش الإسلام عن تدمير دبابة للأسد ومقتل طاقمها بعد استهدافها بقذيفة مضادة للدروع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...