مفخخة توقع جرحى مدنيين في إدلب.. وشهيدة في جسر الشغور بقصف مدفعي للأسد

ياسين الأخرس - المكتب الإعلامي لقوى السورية

27

جدد مجهولون يرجح أنهم من تنظيم داعش هجماتهم بالسيارات المفخخة آخرها في مدينة إدلب موقعين المزيد من الجرحى في صفوف المدنيين، في حين يكرر نظام الأسد قصفه بالمدفعية الثقيلة على مدينة جسر الشغور.

وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية إن انفجاراً ناجماً عن سيارة مفخخة وقع في مدينة إدلب صباح اليوم مقابل مشفى العيادات في المدينة، ما أسفر عن وقوع أكثر من 4 جرحى في صفوف المدنيين بينهم طفل.
كما أحدث الانفجار حريقاً كبيراً في المكان وخسائر مادية بالغة في ممتلكات المواطنين، وبدوره توجه الدفاع المدني لمكان الانفجار وعمل على إسعاف المصابين وتأمين المكان.
ويرجح أن يكون تنظيم داعش وراء التفجير على خلفية قيامه بعمليات تفجيرية داخل المدينة عبر الدراجات والسيارات المفخخة بالتزامن مع الحملة التي تشنها هيئة تحرير الشام منذ أيام لملاحقة الخلايا النائمة.

وتابع مراسلنا قائلاً إن طفلة استشهدت وأصيب مدنيان اثنان جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام على أطراف مدينة جسر الشغور بريف إدلب منذ الصباح، عقبه قصف مشابه من المصدر ذاته على بلدة بداما قرب المدينة دون إصابات بشرية.
من جهة أخرى اندلع حريق ضخم في مخزن للألبسة بمدينة ترمانين بريف إدلب، وعلى الفور توجهت مجموعة مختصة من الدفاع المدني وعملت على تأمين المكان بعد إخماد الحريق والسيطرة عليه.

هذا وعمل الدفاع المدني على إزالة بعض الأنقاض الناجمة عن القصف الجوي السابق على مدينة سراقب بريف إدلب، حيث قام بترحيلها لخارج المدينة لتحسين المظهر الحضاري للمدينة ولتسهيل مرور المدنيين في الشوارع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...