الدفاع المدني.. استجابات للحالات الطارئة في إدلب وريفها.. وحملات مدنية مشتركة مع مجلس المحافظة

المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية – ياسين الأخرس

12

يقوم الدفاع المدني والمجالس المحلية بالعديد من الحملات الخدمية والاستجابة للحالات الطارئة من حرائق وغيرها، تركزت معظمها وسط المحافظة والمناطق القريبة منها على خلفية التفجير الأخير.

وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية إن الدفاع المدني قام بإسعاف طفل من منزله لأقرب نقطة طبية بعد تدهور حالته الصحية نتيجة التفجير الذي وقع بالقرب من مشفى المجد يوم أمس في مدينة إدلب عبر سيارة مفخخة رجح ناشطون أن يكون تنظيم داعش وراءها.

استجابات طارئة للمواطنين

هذا وعمل الدفاع المدني على إسعاف شاب من بلدة حيش بريف إدلب لمشفى خارج البلدة بعد كسر في يده نتيجة حادث مروري وقع
على أحد الطرف في البلدة، تبعه حالة إسعافية مشابهة استجاب لها الدفاع المدني في بلدة تلمنس قرب معرة النعمان لأحد الرجال.
من جهة أخرى نشب حريق في إحدى مولدات الكهرباء في المنطقة الصناعية بمدينة سراقب قرب محافظة إدلب لسبب مجهول أدى لوقوع خسائر مادية، وعلى الفور توجهت مجموعة مختصة من الدفاع وعملت على إخماد الحريق دون إصابات بشرية، فيما شبّ حريق مشابه في إحدى الأراضي الزراعية على أطراف بلدة محمبل ما أدى لالتهام النيران لبعض المحاصيل الزراعية.

“إيدي بإيدك نعمرها”

وشهدت محافظة إدلب العديد من الحملات الخدمية للمواطنين حيث عمل الدفاع المدني بالتعاون مع المجلس المحلي في المدينة على غسل وتنظيف مدرسة الأنشطة والخدمات بالمدينة رافقها حملة لتمديد وتركيب إضاءة لإحدى الحدائق العامة تحت عنوان “ايدي بإيدك نعمرها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...