عشرات الضحايا المدنيين مع اشتداد القصف على الرقة منذ بداية الأسبوع

عرب الفراتي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

21

سقط عشرات الضحايا من المدنيين في مدينة الرقة نتيجة اشتداد القصف مطلع هذا الأسبوع على أحياء المدينة من الطيران الحربي ومدفعية قسد والقواعد العسكرية شمال الرقة، إضافة لألغام داعش في محيط المدينة.

فقد تم توثيق مقتل تسعة مدنيين من عائلة “الهيبي” بصاروخ أطلق من شمال الرقة، وسبعة أشخاص من عائلة “المانع” من ديرالزور نتيجة غارة لطيران الحربي، وثلاثة من عائلة “العواد” وذلك نتيجة سقوط قنابل مدفعية قسد، إضافة لعدد من القتلى لم يتم التعرق على أسمائهم.
فيما قتلت فتاة في سن الـ16 إثر انفجار لغم لداعش بحي الدرعية أثناء محاولة أهلها الخروج من المدينة.
وفي شارع الأماسي وسط مدينة الرقة، قام تنظيم داعش بمصادرة مواد تجارية من احد المحلات بتهمة احتكار صاحب المحل للمواد ورفع أسعارها.

في أخبار المعارك والسيطرة أعلنت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” السيطرة على حي اليرموك جنوب غرب الرقة، وتدمير عربتان عسكريتان لداعش وقتل عدد من عناصرهم، إضافة لتحرير عدد من المدنيين في حي الطيار والدرعية غرب الرقة.
كما قالت قسد بانها وصلت للجامع القديم في أحياء الرقة القديمة شرق مركز المدينة، بينما لا تزال الاشتباكات في حي الروضة ومحيط أبوالهيس وسوق الهال، مع تمكن تنظيم داعش من استعادة نقاط قريبة من باب بغداد بعد هجوم مباغت على عناصر قسد وقتل عدد من عناصرهم.

غربا في الطبقة جرح أب وطفليه نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات داعش، في محيط سد الفرات، فيما تمكنت قوات نظام الأسد تسيطر على قرية الزملة وحقل الزملة النفطي وحقل الفهدة النفطي جنوب بلدة المنصورة بعد معارك مع تنظيم داعش.
وفي قرية غانم العلي شرق الرقة أعدم تنظيم داعش شخص صباح اليوم بتهمة التعامل مع التحالف الدولي.
إلى ذلك تم تشيع سبعة من عناصر قسد في قرية أبوخشب بعد مقتلهم بمعارك مدينة الرقة الجارية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...