الرئيسية / محافظات / دمشق وريفها / تدخل أسبوعها الثالث.. أزمة المياه التي تسبب بها الأسد تحاصر أهالي العاصمة
المياه

تدخل أسبوعها الثالث.. أزمة المياه التي تسبب بها الأسد تحاصر أهالي العاصمة

دخلت أزمة المياه التي تسببت بها حملة نظام الأسد على بلدات وقرى وادي بردى، أسبوعها الثالث.

حيث بدأ النظام والميليشيات الموالية له قبل أسبوعين قصف نبع بردى المغذي لمعظم أحياء العاصمة دمشق مما أدى لخروجه عن الخدمة.

هذا ويلجأ بعض أهالي العاصمة لشراء المياه من الصهاريج حيث يتراوح أسعار البرميل الواحد بين الـ1000 ليرة سورية والـ5000 ليرة سورية.

فيما يلجأ آخرون إلى ملء ما يمكنهم ملئه من عبوات المياه من آبار الحدائق العامة، إذ لا يستطيعون شراء المياه من الصهاريج بسبب أسعارها الكبيرة.

ووعد نظام الأسد بتوفير بدائل ولكن جميع وعوده لم توفر سوى 30% من ما تطلبه العاصمة وسكانها من المياه.

ويذكر بأن عدة مدارس وروضات في دمشق أغلقت أبوابها في وجه طلابها بسبب انقطاع المياه.

علاء كريم – دمشق
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

شاهد أيضاً

نزوح لأهالي الأحياء الشرقية لمدينة دمشق في ظل قصف قوات الأسد بعدسة ..علاء كريم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *