الجيش الحر يردّ على خروقات النظام في ريف حمص واستشهاد شاب في حي الوعر بسبب الحصار

4

قامت قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة بمنطقة المشرفة في ريف حمص الشمالي الاثنين باستهداف الأحياء السكنية في كل من القنيطرات وسليم والسطحيات براجمات الصواريخ والهاون.

وبعد خروقات كثيرة للهدنة من قبل النظام وخاصة في منطقة وادي بردى بريف دمشق، قام الجيش السوري الحر في ريف حمص الشمالي الأحد بعملية عسكرية استطاع خلالها تحرير حاجزي العكيدي والطير على طريق سلمية وتدمير أحد الحواجز التابعة للنظام بالكامل.

وفي سياق آخر قام تنظيم داعش بتدمير شركة حيان للغاز التي تبعد 100 كم شرق مدينة حمص إثر تفجير ضخم هز المنطقة بشكل كامل، حيث قام عناصر التنظيم بتفجير عدد كبير من العبوات الناسفة والمفخخات داخل الشركة التي تغذي ثلث سوريا بالغاز الطبيعي.

إلى ذلك تعرضت بلدة السعن الأسود بريف حمص الشمالي لقصف بمدافع الشيلكا والرشاشات الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة في حاجز فيلات المشرفة، كما استهدفت الميليشيات الطائفية المحاصرة لحي الوعر في مدينة حمص المباني السكنية في الحي دون أنباء عن إصابات.

من جهة أخرى استشهد أول السبت الشاب “مهند مراد” في حي الوعر المحاصر إثر نقص الأدوية والمواد الطبية والغذائية اللازمة لحالته المرضية، حيث كان الشاب مهند مصابٌ بالشلل ولديه حالة صحية حرجة تتطلب أدوية خاصة لم تصل الحي بسبب حصار قوات النظام وميليشياته.

في حين استهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة المزارع الغربية لمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، كما تعرضت مدينة الحولة لقصف مماثل مصدره قوات النظام المتمركزة في حاجز التل، وقامت قوات النظام المتمركزة في قرية أكراد داسنية باستهداف بلدة الغنطو براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

ثائر الطحلي
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...