الرئيسية / الاخبار / حي الوعر الحمصي على طريق مأساة مضايا!

حي الوعر الحمصي على طريق مأساة مضايا!

المشهد ذاته والمأساة تتكرر من الجديد لكن اليوم هذه المرة في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص وسط سوريا، وذلك جراء النقص الحاد في الأدوية والمواد الطبية والتي أدت لوفاة أحد شبان الحي بسبب عدم قدرة الطاقم الطبي تقديم العلاج اللازم له.

توفي الشاب الحمصيّ ”مهند مراد“ في السابع من الشهر الجاري يوم السبت ويبلغ من العمر 32 عاماً، كان مصاباً بشلل جزئي، ويذكر أنَّ هذه الحالة الأولى من نوعها في حيّ الوعر الحمصيّ وقال ناشطون أنَّ هذه الظاهرة بدأت تطال 75% من أهالي الحي بعد اشتداد الحصار عليهم وانعدام كافة مقومات الحياة.
وأفاد الناشط جلال التلاوي لـ المكتب الإعلامي لقوى الثورة “أنَّ الكوادر الطبيّة في الحيّ طالبوا بإخراج الشاب “مهند” إلى مشافي مختصصة لتلقي العلاج اللازم وبالسرعة القصوى إلا أنَّ حواجز النظام المتواجدة على أطراف الحيّ والتي تحاصره بشكل كامل رفضت طلبهم وأبت إخراجه”.


وتابع التلاوي حديثه قائلاً “إذا استمرت قوات النظام والميليشيات الموالية له بمنع دخول الأدوية إلى الحيّ فإننا سنرى الكثير من الحالات المشابهة، ولن يكون «مهند» الأخير وإن استمر إغلاق الطرق قد نرى مضايا ثانية في عاصمة الثورة”.
كانت بلدة “مضايا” في ريف دمشق شهدت حصاراً مماثلا العام الماضي من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية له، أدى لاستشهاد عدد كبير من المدنيين معظمهم من الأطفال نتيجة الحصار وغياب الدواء والغذاء.

اللجنة الطبية في الحيّ قالت في بيان سابق لها في العام الماضي من حدوث كارثة طبية في حال لم تستجب المنظمات العالمية لهم وتسمح بدخول الدواء لما يزيد عن 75 ألف مدني محاصر في الحي.

مهند البكور – حمص
خاص – المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

شاهد أيضاً

طائرات الأسد ترتكب مجزرة في بلدة نصيب وتعطل المشفى الميداني

ارتكبت طائرات الأسد الحربية مجزرة جديدة في بلدة نصيب بريف درعا قتل فيها عدد من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *