معارك متواصلة ضد داعش في الباب .. والجيش الحر يتصدى لميليشيا ypg في الريف الشمالي

2

 

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية درع الفرات من طرف، وتنظيم داعش من طرف آخر، في مدينة الباب شرقي حلب، وقد حقق الجيش الحر تقدماً جديداً داخل المدينة من خلال سيطرته على مجمع وشارع مصعب بن عمير بعد معارك عنيفة ضد تنظيم داعش، كما تمكن الجيش الحر من الوصول إلى أطراف المربع الأمني أهم معاقل التنظيم في مدينة الباب، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين الطرفين على محاور المحكمة ودار الحسبة ومباني أمن الدولة. وتترافق المعارك مع قصف جوي ومدفعي تركي مكثف يستهدف مواقع التنظيم داخل المربع الأمني وسط مدينة الباب وفي الأحياء الجنوبية والغربية من المدينة.

وفي سياق آخر، تجددت الاشتباكات ليل أمس بين فصائل الجيش الحر وميليشيا ypg بالقرب من مدينة مارع بريف حلب الشمالي، حيث حاولت ميليشيا ypg التقدم نحو مواقع الجيش الحر على أطراف قرية كلجبرين، إلا أن عناصر الجيش الحر تمكنوا من التصدي للهجوم بعد معارك عنيفة استخدم فيها الجانبان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد عنصر من الجيش الحر وجرح 5 آخرين، فيما قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا ypg .

وقامت ميليشيا ypg بقصف مدينة مارع بقذائف الهاون، ما أدى لاستشهاد طفل وسقوط 8 جرحى في صفوف المدنيين، فيما ردت فصائل الجيش الحر بقصف مواقع ypg في بلدة مرعناز والمزارع المحيطة بها بقذائف الهاون والصواريخ محلية الصنع، واقتصرت الأضرار على المادية. كذلك قصفت قوات النظام المتمركزة في بلدة كفين مدينة مارع بقذائف المدفعية الثقيلة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وفي ادلب، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدف خلالها بالصواريخ الفراغية مدن وبلدات أريحا وأبو الضهور والصالحية وسكيك وخان السبل والشغر ومعرة حرمة وعابدين وبعربو وترملا وحرش الهبيط، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...