الطيران الروسي يرتكب مجزرة في ادلب .. وقصف عنيف يستهدف ريف حلب

32

قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرى المنطار والبويضة وبلوزية والنعمانية في ريف حلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات جراء القصف. فيما ردت الفصائل المقاتلة على القصف باستهداف نقاط تمركز لقوات النظام على تلة الأربعينية بقذائف المدفعية الثقيلة.

كذلك قصفت قوات النظام المتمركزة في كتيبة حندرات بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

من جهته شن الطيران الحربي عدة غارات جوية فجر اليوم على بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي، واقتصرت الأضرار على المادية، كما تعرضت منطقة الايكاردا بريف حلب الجنوبي لقصف جوي بالصواريخ الفراغية، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وليل أمس جرت اشتباكات بين الجيش الحر وميليشيا ypg في محيط قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي، تزامنت مع استهداف الجيش الحر بقذائف المدفعية مواقع لميليشيا ypg في محيط مدينة تل رفعت ومطار منغ العسكري.

وفي سياق آخر، تستمر الاشتباكات بين تنظيم داعش وقوات النظام في محيط بلدة دير حافر وبالقرب من مطار الجراح العسكري بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع قصف جوي من الطيران الروسي، وقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، يستهدف مناطق عدة بالريف الشرقي.

وفي ادلب، شن الطيران الحربي فجر اليوم غارتين جويتين استهدفتا حي القصور وسط مدينة إدلب، ما أسفر عن استشهاد 11 مدنياً وسقوط عشرات الجرحى حالات بعضهم خطرة. كما قصف الطيران الحربي فجر اليوم بلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، ما أدى لاستشهاد امرأة وسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...