اشتباكات عنيفة غربي وجنوبي حلب .. وقصف جوي عنيف يستهدف ريف حلب

21

جرت فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين الفصائل المقاتلة وقوات النظام على محور الراشدين غربي حلب، وذلك إثر محاولة من قبل قوات النظام للتقدم نحو مواقع الفصائل المقاتلة على تلك الجبهة، وقد تمكنت الفصائل من إجبار قوات النظام على التراجع بعد أن تمكنت من قتل وجرح عدد من عناصرها إثر استهدافهم بالرشاشات الثقيلة. وترافقت المعارك مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

كذلك جرت ليل أمس اشتباكات عنيفة بين الطرفين على محوري زيتان وخلصة بريف حلب الجنوبي، حيث حاولت قوات النظام السيطرة على بعض النقاط في محيط البلدتين، إلا أن الفصائل المقاتلة تصدت للهجوم وتمكنت من جرح عدد من عناصر قوات النظام، بالإضافة لتدمير قاعدة صواريخ كورنيت لقوات النظام بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

من جهته شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدف خلالها بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية بلدات الأتارب ومعارة الأتارب وكفركرمين والشيخ علي وإبين ومناطق أخرى في الريف الغربي، ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وجرح آخرين.

من ناحية أخرى، شن الطيران الروسي غارات جوية مكثفة استهدف خلالها بالصواريخ محيط مدينة مسكنة وبلدة المهدوم ومحيط مطار الجراح العسكري ومواقع أخرى بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين تنظيم داعش وقوات النظام، وسط تقدم للأخيرة وتمكنها من السيطرة على قريتي زبيدة وخساف وتل خساف القريب من القرية. وأسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...