بعد مجزرة اطفال آل السايح في إدلب.. مجزرة جديدة مروعة ضحاياها نساء وأطفال وسط المدينة

45

يواصل نظام الأسد ونظيره الروسي ارتكاب المجازر بحق المدنيين في إدلب وريفها مع تكثيف القصف الجوي، في حين يقوم فريق من منظمة سورية بزيارة المناطق الشرقية النائية من ريف إدلب لتقديم الدعم النفسي والطبي للأهالي.

مجزرة مروعة ضحيتها أطفال ونساء
وأكد مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية “كرم الإدلبي” نقلاً عن ناشطين محليين أن عدد شهداء مجزرة محافظة إدلب ارتفع إلى 7 شهداء بينهم نساء وأطفال كما سقط عدد كبير من الجرحى جراء شن الطيران الحربي الروسي صباح اليوم سلسلة غارات جوية استهدفت الأماكن السكنية وسط المدينة.
بدورها ما زالت فرق الدفاع المدني تبحث عن عالقين تحت الأنقاض بسبب النسبة التدميرية الكبيرة التي أحدثتها الغارات ومن المرجح ارتفاع حصيلة الشهداء، وبث ناشطون صوراً مروعة لأطفال أخرجهم الدفاع المدني جراء المجزرة ويعتذر المكتب الإعلامي لنشرها لما تحتويه من مناظر بشعة.
وتأتي هذه المجزرة بعد أيام من مجزرة مروعة ارتكبها نظام الأسد في المدينة والتي أوقعت 7 أطفال دفعة واحدة من عائلة طبيب من آل السايح في المدينة، وسط استمرار آلة القتل التي تحصد الأطفال بالدرجة الأولى باستهداف الأماكن السكنية.
ضحايا بغارات في أقصى الجنوب الإدلبي
وتابع الإدلبي قائلاً إن مدنياً استشهد وأصيب 5 آخرون نتيجة غارات جوية مماثلة شنها الطيران الحربي على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وسط تصعيد جوي واضح مع التحليق المكثف للطيران منذ صباح اليوم.
فيما تعرضت بلدة بسنقول بريف إدلب لغارة جوية من قبل طيران النظام الحربي ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة في ممتلكات المواطنين دون وقوع إصابات.
وكانت تعرضت مدينة جسر الشغور بعد منتصف الليل لسلسلة غارات جوية استهدفت الأماكن السكنية، فيما لم تسفر الغارات عن إصابات، وبسبب الصوت المرعب لها مع استغلال الناس وهم نيام أوقعت الرعب في قلوب المواطنين.
فريق طبي ودعم نفسي للمناطق النائية
أجرى الطاقم الطبي في منظمة سوريا للإغاثة والتنمية “SRD” خلال جولة للعيادة المتنقلة 562 معاينة في منطقة أبو الظهور وذلك في مناطق ست تتبع لها، ويأتي ذلك بسبب افتقارهم للنقاط الطبية، كما أجرى فريق الدعم النفسي 10 دعم نفسي خلال الأسبوع الأول من شهر آذار للمنطقة ذاتها، ويأتي من ضمن برنامج المنظمة الطبي لخدمة المناطق النائية في ريف إدلب الشرقي.
استقرار في الأسعار وانخفاض الحركة في الأسواق
سجل سعر صرف الدولار في الأسواق استقراراً في تداوله حيث بلغ اليوم 544 545 ل.س وسط استقرار في أسعار المواد الغذائية، فيما انخفضت حركة الناس إلى الأسواق مع التحليق المكثف للطيران وتخوف الناس من الغارات الجوية التي تستهدف الأسواق بشكل خاص.

كرم الإدلبي
المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية – إدلب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...