الجيش الحر يخوض معارك جديدة ضد تنظيم داعش ويطرد عناصره من بادية الحماد

73

تمكن الجيش السوري الحر من طرد تنظيم داعش من بادية “الحماد”، بعد أن سيطر على عدد من النقاط يوم أمس الأحد، ضمن معركة “سرجنا الجياد” التي تم الإعلان عنها قبل يومين.

وذكر ناشطون أن الثوار سيطروا على حاجز ظاظا، وسرية البحوث العلمية، في منطقة التيس وجبل سيس، كما تمت السيطرة على حاجزي السبع بيار ومكحول، إضافة إلى تل مكحول وسد ريشة وبعض المناطق في محيطه، ضمن المرحلة الأولى من المعركة.

ويخوض الجيش الحر عدداً من المعارك ضد تنظيم الدولة، وكان قد أحكم السيطرة على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي في 23 شباط / فبراير الماضي.

وأعلنت عددٌ من فصائل الجيش السوري الحر عن تشكيل “المجلس العسكري الموحد لدير الزور”، وذلك بهدف تحريرها من قبضة التنظيم المتشدد.

ونشرت الفصائل بياناً مصوراً يوم أمس أعلنت فيه عن أهدافها بقتال ثلاث قوى، وهي “تنظيم داعش الإرهابي، ونظام الأسد المجرم، والميليشيات الانفصالية”، داعين كافة الضباط والفصائل والأفراد من أبناء دير الزور للانضمام للتشكيل.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...