الدفاع المدني ينتشل آخر المفقودين من مجزرة خان شيخون بريف إدلب.. وغارات الأسد لم تتوقف!

13

بعد العمل المتواصل من قبل الدفاع المدني بالبحث عن مفقودين ارتفع عدد ضحايا مجزرة خان شيخون بريف إدلب التي ارتكبها العدو الروسي، في حين جدد الطيران الحربي غاراته الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب مع توقف المدارس وحركة الناس بشكل كبير تخوفاً من الحملة الجوية العسكرية التي تطال المنطقة.
مجازر ضحاياها نساء وأطفال
وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية “كرم الإدلبي” إن حصيلة مجزرة خان شيخون ارتفعت إلى 8 شهداء كحصيلة نهائية بعد أن استكمل الدفاع المدني من عمله في البحث عن المفقودين الذين كانوا عالقين تحت الأنقاض نتيجة الغارة الجوية الروسية التي استهدفت الحي الغربي من المدينة.
والجدير بالذكر أن المجزرة أوقعت شهداء بينهم امرأة وطفلتيها وهن: “عنى ديوب (5 سنوات) وشقيقتها رؤى ديوب (12 عاماً) كما وقع في المجزرة عدداً من الجرحى في صفوف الدفاع المدني.
وجدد الطيران الحربي الروسي الأسدي منذ صباح اليوم غاراته الجوية على بلدات ” جسر الشغور، الركايا، كفرسجنة، الدانا، كفر يحمول، بريفي إدلب الشمالي والجنوبي، وتواردت أنباء أولية عن وجود ضحايا وجرحى في مدينة جسر الشغور نتيجة 4 غارات شنها الطيران على المدينة وسيتأكد المكتب الإعلامي من عددهم فور ورود معلومات عن ذلك.
وكانت تعرضت بلدتي بابسقا والكفر القريبتين من مدينة سرمدا لقصف جوي من قبل النظام بعد منتصف الليل دون وقوع إصابات.
توقف الدوام المدرسي!
على خلفية الحملة الجوية العسكرية التي تطال المنطقة من أقصى الشمال لأقصى الجنوبي الإدلبي.. أعلنت مديرية التربية في محافظة إدلب عن تعليق الدوام المدرسي لمدة 3 أيام بدءً من اليوم، وذلك بسبب تخوفهم من استهداف المدارس حرصاً على سلامة الطلاب.
ويأتي هذا القرار على خلفية استهداف نظام الأسد ونظيره الروسي للمدارس بشكل خاص وآخرها في مدينة كفرنبل وأريحا ومناطق أخرى والتي أدت لتدمير أجزاءً كبيرة منها.
المجلس المحلي في خان شيخون يعلن حل نفسه
أعلن المجلس المحلي في مدينة خان شيخون في بيانه الأخير عن استقالة جميع الأعضاء فيه ودعا لتشكيل مجلس جديد بالتعاون مع مجلس محافظة إدلب، وأكد أنه سيعمل على تسيير الأمور ريثما يتم التوافق على مجلس جديد.
وقال في بيانه إن المجلس واجه مشاكل عدة مع عدم حماسه وتفانيه في العمل لعدة أسباب أولها عدم تعاون المنظمات الإنسانية معه بحرمانهم من المساعدات الغذائية وانعدام المشاريع التنموية بتبرير منها أن المنطقة كانت تعيش توترات مستمرة بين فصائل مختلفة.

كرم الإدلبي
المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية – إدلب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...