غارات مكثفة تستهدف ريفي حلب وادلب .. ومعارك عنيفة بالقرب من طريق خناصر

35

استشهد شخصان وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي لبلدة معارة الأتارب في ريف حلب الغربي بالصواريخ الفراغية. كما طال القصف الجوي بلدات أورم الكبرى والأتارب ودارة عزة وكفر حلب وكفر كرمين بريف حلب الغربي، وخان طومان وخلصة والقراصي بريف حلب الجنوبي، ما أدى لدمار واسع في المنازل والممتلكات، دون أنباء عن وقوع إصابات.

كذلك شن الطيران الحربي ليل أمس غارات جوية مكثفة استهدفت مدينة عندان وبلدة كفر حمرة ومنطقة قبر الإنكليزي بريف حلب الشمالي، فيما تعرضت بلدة حور في الريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وفي سياق آخر، هاجم تنظيم داعش مواقع لقوات النظام في وادي العذيب القريب من طريق خناصر بريف حلب الجنوبي، وتمكن عناصر التنظيم من تدمير سيارتين عسكريتين ودبابة وعربة مدرعة لقوات النظام، ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوفها. ولاتزال المعارك بين الجانبين متواصلة في ظل محاولات من قبل تنظيم داعش لقطع طريق خناصر – حلب الاستراتيجي.

وفي ادلب، استشهد 7 أشخاص وجرح آخرون جراء قصف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية لمدينة خان شيخون في ريف ادلب الجنوبي، وعدد الشهداء ما يزال مرشحاً للارتفاع نتيجة وجود جرحى في حالات خطرة.

كذلك  نفذ الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدف خلالها بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية بلدات كفرسجنة والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي، والدانا وكفريحمول وبابسقا بريف ادلب الشمالي، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...