الدفاع المدني والمجالس المحلية ومنظمات أخرى يطلقون حملات متعددة لإعادة الحياة إلى إدلب وريفها

كرم الإدلبي - المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية

44

يقوم الدفاع المدني ومجلس محافظة إدلب ومنظمة بنفسج بتنفيذ عدة حملات مدنية لإعادة الحياة إلى المدينة وريفها، في حين أصيب مدني ونشبت حرائق متعددة عمل الدفاع المدني على تأمينها.

حوادث مرورية وحرائق تصيب الريف الشمالي

وقال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية “كرم الإدلبي” إن مدنياً أصيب بجروح ورضوض نتيجة وقوع حادث سير بدراجته النارية في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، في حين عمل الدفاع المدني على إسعافه وتأمين المكان، كذلك نشب حريق في إحدى محطات الوقود في بلدة سرمدا بريف إدلب لسبب مجهول تبع حريق مشابه في الأراضي الزراعية الحراجية على أطراف بلدة بداما في جسر الشغور، وعلى الفور توجهت مجموعات مختصة من الدفاع المدني وعملت على إخماد الحرائق والسيطرة عليها دون إصابات بشرية.
هذا ويعمل الدفاع المدني بالتعاون مع فعاليات المجتمع المدني على إقامة حملة “جسر الشغور بيتنا” من أجل إزالة بقايا الركام وترحيله وفتح الطرقات في مدينة جسر الشغور لإعادة الحياة إليها وتسهيل مرور المواطنين، ترافقت مع حملة مشابهة في بلدة حارم الحدودية من أجل تنظيف الطرقات وترحيل مخلفات القصف.

دوار الساعة يعود إلى الحياة
في إطار الحملات المتعددة لإعادة الحياة إلى مدينة إدلب تعمل منظمة بنفسج ضمن مشروع CFW بالتعاون مع مجلس محافظة إدلب على تنفيذ مشروع “ربيع إدلب” بهدف إعادة رونق المدينة بكل ما فيها من حدائق ودوارات ومعالم رئيسية وحملات النظافة اليومية المستمرة، فيما ذكرت المنظمة على صفحتها الشخصية أن أياماً قليلة تفصلنا عن إطلاق دوار الساعة الشهير وسط محافظة إدلب. حيث يشارك في المشروع قرابة “350”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

جاري التحميل...